منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"


منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية


 
تعليمية تربويةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالمجموعات
:لتحميل جريدة الشروق .......  .اظغط هنااااااااااااااااااااا   لتحميل جريدة الخبر :  :...... .اظغط هنااااااااااااااااا  لتحميل جريدة النهار الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الفجر الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااااااا لتحميل جريدة صوت الأحرار :..... .ظغط هنااااااااااااااااا لتحميل جريدة الشعب الجزائرية :..... .اظغط هناااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة المساء الجزائرية :....... .اظغط هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة النصر الجزائرية :..... ..اظغط هنااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة البلاد الجزائرية :..... اظغط .هناااااااااااااااااااااااا لتحميل جريدة أخر ساعة الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااا لتحميل جريدة الهداف الجزائرية :........ اظغط .هناااااااااااااااااااااااا   لتحميل جريدة الشباك الجزائرية : ........ اظغط هناااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الأيــــــام الجزائرية : ....... اظغط ..هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الجمهورية الجزائرية :........ .اظغط هنااااااااااااااااااا لتحميل جريدة اليوم الجزائرية :...... اظغط هنااااااااااااااااااا لتحميل جريدة الأمة العربية : ..... اظغط هنااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة البصائر الجزائرية :....... حمل من هنااااااااااااااااااا  
  لزيارة موقع مديرية التربية لولاية المدية اظغط هنا : اظغط هنااااااااااااااا     لزيارة موقع الديوان الوطني للامتحانات و المسابقات : اظغط هنااااااااااااااااااااااا      لزيارة موقع المديرية العامة للوظيفة العمومية : اظغط هناااااااااااااااا  . لمعرفة رصيد حسابك ccp . اظغط هنااااااااااااااا   لزيارة موقع الهيئات الرسمية كل الوزارات الجزائرية : اظغط هناااااااااااااااا   لزيارة الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن البعد :  اظغط هناااااااااااااااا 

شاطر | 
 

 تسبيحات الطعام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد نور الاسلام
كبارالشخصيات

كبارالشخصيات
avatar

ذكر
الدولة : الجزائر
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
مبرمج
الجزائر
التقيم : 48
عدد المساهمات : 3242
نقاط : 363152526
تاريخ التسجيل : 15/10/2012

مُساهمةموضوع: تسبيحات الطعام    29.10.12 19:53

:o :o تسبيحات الطعام :o :o :o

1- تسبيح الطعام:
قال عبدالله بن مسعود - وهو يتكلم عن المعجزات في عهد النبي صلى الله عليه
وآله وسلم :- (وَلَقَدْ كُنَّا نَسْمَعُ تَسْبِيحَ الطَّعَامِ وَهُوَ
يُؤْكَلُ) .
2- معرفته بلحم شاة أخذت بغير إذن أهلها:
عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ وَأَصْحَابَهُ مَرُّوا بِامْرَأَةٍ فَذَبَحَتْ
لَهُمْ شَاةً وَاتَّخَذَتْ لَهُمْ طَعَامًا، فَلَمَّا رَجَعَ قَالَتْ :
يَا رَسُولَ اللَّهِ : إِنَّا اتَّخَذْنَا لَكُمْ طَعَامًا فَادْخُلُوا
فَكُلُوا، فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله
وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ، وَكَانُوا لاَ يَبْدَءُونَ حَتَّى يَبْتَدِئَ
النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وآله فَأَخَذَ النَّبِيُّ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ لُقْمَةً فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ
يُسِيغَهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ :-
هَذِهِ شَاةٌ ذُبِحَتْ بِغَيْرِ إِذْنِ أَهْلِهَا، فَقَالَتْ الْمَرْأَةُ
يَا رسول اللَّهِ إِنَّا لاَ نَحْتَشِمُ، مِنْ آلِ سَعْدِ بْنِ مُعَاذٍ
وَلاَ يَحْتَشِمُونَ مِنَّا، نَأْخُذُ مِنْهُمْ، وَيَأْخُذُونَ مِنَّا.
3- تكثير المال ببركته صلى الله عليه وآله وسلم:
كان على سَلْمَانَ الفارسي رضي الله عنه مال، فأعطاه
النبي صلى الله عليه وآله وسلم قطعة من الذهب فاستقلّها سلمان وقال:
وَأَيْنَ تَقَعُ هَذِهِ مِنِ الَّذِي عَلَيَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قال:
خُذْهَا، فإن الله سيؤدي بها عنك، فَأَخَذْتُهَا فوزنت لهم منها - والذي
نفس سلمان بيده - أربعين أوقية.
4- حصول الضوء في العصا لبعض أصحابه:
عَنْ أَنَسٍ بن مالك : أن عباد بن بشر وأُسيد بن حضير
خرجا من عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في ليلة ظلماء حِنْدِس فكان
مع كل واحد منهما عصا فأضاءت عصا أحدهما كأشد شيء، فلما تفرقا أضاءت عصا
كل واحد منهما ،حتى وصل إلى أهله.
5- الذاكرة الخارقة لأبي هريرة رضي الله عنه:
كان أبو هريرة رضي الله عنه يشتكي أنه ينسى كثيراً من أحاديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ثم إن النبي
صلى الله عليه وآله وسلم قال ذات يوم : من يبسط رداءه حتى اقضي مقالتي ثم
يقبضه فلن ينسى شيئا سمعه مني! قال أبو هريرة: فبسطت بُرْدة كانت علىَّ،
فوالذي بعثه بالحق ما نسيت شيئا سمعته منه.
وهذا الحديث من علامات النبوة؛ لأن أبا هريرة كان أحفظ الناس بعد ذلك للأحاديث النبوية في عصره، وقد أجمع أهل الحديث على أنه أكثر الصحابة حديثاً.
قال الشافعي : أبو هريرة أحفظ من روى الحديث في دهره، قال أبو الزعيزعة
كاتب مروان: أرسل مروان إلى أبي هريرة فجعل يحدثه - وكان أجلسني خلف السرير
أكتب ما يحدث به - حتى إذا كان في رأس الحول أرسل إليه فسأله، وأمرني أن
انظر فما غير حرفاً عن حرف.
6- إسماعُ اللهِ الصحابة صوت النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهم في منازلهم :
قال عبدالرحمن بن معاذ التيمي رضي الله عنه: خطبنا رسول الله صلى الله عليه
وآله وسلم بمنى، ففُتِحَت أسماعنا حتى كنا نسمع ما يقول ونحن في منازلنا،
فطفق يعلمهم مناسكهم… الحديث.
7- عاقبة النصراني المستهزئ :
روى أَنَسٍ رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ : كَانَ رَجُلٌ
نَصْرَانِيًّا فَأَسْلَمَ وَقَرَأَ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ فَكَانَ
يَكْتُبُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم، فَعَادَ نَصْرَانِيًّا ولحق
بأهل الكتاب، فأُعجبوا به ورفعوه، فَكَانَ يَقُولُ: مَا يَدْرِي مُحَمَّدٌ
إِلاَّ مَا كَتَبْتُ لَهُ!! فَأَمَاتَهُ اللَّهُ فَدَفَنُوهُ فَأَصْبَحَ
وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأرْضُ، فَقَالُوا: هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ
وَأَصْحَابِهِ لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا
فَأَلْقَوْهُ! فَحَفَرُوا لَهُ فَأَعْمَقُوا، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ
الأرْضُ فَقَالُوا: هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ، نَبَشُوا عَنْ
صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ فَأَلْقَوْهُ!! فَحَفَرُوا لَهُ
وَأَعْمَقُوا لَهُ فِي الأرْضِ مَا اسْتَطَاعُوا، فَأَصْبَحَ وَقَدْ
لَفَظَتْهُ الأرْضُ فَعَلِمُوا أَنَّهُ لَيْسَ مِنَ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ،
وتركوه منبوذا.
8- خاتم النبوة :
ويلحق بالخوارق ما وجد من علامة على ظهره الشريف صلى الله عليه وآله وسلم
تدل على نبوته، وقد كان أهل الكتاب يعلمون هذه العلامة، وذكر أحد علمائهم
ذلك لسلمان الفارسي رضي الله عنه ليعرف بها رسول الله صلى الله عليه وآله
وسلم، ولما ذهب سلمان إلى المدينة النبوية تحقق من ذلك فرأى الخاتم، ورأى
الخاتم أيضاً جماعة من الصحابة.
فعن السَّائِبَ بْنَ يَزِيدَ يَقُولُ ذَهَبَتْ بِي خَالَتِي إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم، فَقَالَتْ:
يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ ابْنَ أُخْتِي وَجِعٌ، فَمَسَحَ رَأْسِي
وَدَعَا لِي بِالْبَرَكَةِ، ثُمَّ تَوَضَّأَ فَشَرِبْتُ مِنْ وَضُوئِهِ،
ثُمَّ قُمْتُ خَلْفَ ظَهْرِهِ فَنَظَرْتُ إِلَى خَاتَمِ النُّبُوَّةِ
بَيْنَ كَتِفَيْهِ مِثْلَ زِرِّ الْحَجَلَةِ.
وقد رأى خاتم النبوة من الصحابة أيضاً:
جابر بن سمرة وأبو زيد الأنصاري وعبدالله بن سرجس وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين.
ووجود هذه العلامة الخلقية المطابقة لما ورد في كتب أهل الكتاب أمر لا يقدر عليه إلا الخلاق سبحانه .
استجابة الله عز وجل لدعائه صلى الله عليه وآله وسلم:
ومن علامات تصديق الله لنبيه أن يجيب دعاءه إذا دعاه في عظيم المطالب
ومادونها، وقد كان هذا ظاهراً في علاقة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
بربه فما كان يخيّب دعوته، وما كان الله ليستجيب دعاء من يدعي النبوة كذباً
وزوراً، بل لقد أكرم الله إتباعه صلى الله عليه وآله وسلم بإجابة دعائهم،
وإن كانت دعوات غيره منها ما يستجاب له ومنها مالا يستجاب له.
وكرامات إتباعه شهادة من الله له بصدق رسالته، وإن كان فضل الله وكرمه يشمل
جميع المضطرين من عباده كما قال تعالى: (فى سورة النمل الآية 62) لأن
المضطر قد علم أن لا ملجأ له إلا إلى الله فيجيبه بعظيم كرمه، لكن ذلك لا
يكون بصفة متكررة للكافرين ولا بصفة دائمة للمؤمنين .
أ- استجابة دعائه في الاستسقاء:
عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه : أَنَّ رَجُلاً
دَخَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ مِنْ بَابٍ كَانَ وِجَاهَ الْمِنْبَرِ وَرَسُولُ
اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم قَائِمٌ يَخْطُبُ، فَاسْتَقْبَلَ رَسُولَ
اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم قَائِمًا فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ!
هَلَكَتْ الْمَوَاشِي وَانْقَطَعَتْ السُّبُلُ فَادْعُ اللَّهَ يُغِيثُنَا،
قَالَ فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم يَدَيْهِ
فَقَالَ: اللَّهُمَّ اسْقِنَا، اللَّهُمَّ اسْقِنَا، اللَّهُمَّ اسْقِنَا،
قَالَ أَنَسُ: ولا وَاللَّهِ مَا نَرَى فِي السَّمَاءِ مِنْ سَحَابٍ ولا
قَزَعَةً ولا شَيْئًا وَمَا بَيْنَنَا وَبَيْنَ سَلْعٍ مِنْ بَيْتٍ ولا
دَارٍ، قَالَ فَطَلَعَتْ مِنْ وَرَائِهِ سَحَابَةٌ مِثْلُ التُّرْسِ
فَلَمَّا تَوَسَّطَتْ السَّمَاءَ انْتَشَرَتْ ثُمَّ أَمْطَرَتْ، قَالَ:
وَاللَّهِ مَا رَأَيْنَا الشَّمْسَ سِتًّا، ثُمَّ دَخَلَ رَجُلٌ مِنْ
ذَلِكَ الْبَابِ فِي الْجُمُعَةِ الْمُقْبِلَةِ وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله
عليه وآله وسلم قَائِمٌ يَخْطُبُ فَاسْتَقْبَلَهُ قَائِمًا، فَقَالَ: يَا
رَسُولَ اللَّهِ هَلَكَتْ الأمْوَالُ وَانْقَطَعَتْ السُّبُلُ فَادْعُ
اللَّهَ يُمْسِكْهَا قَالَ: فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله
وسلم يَدَيْهِ ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا ولا عَلَيْنَا
اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالْجِبَالِ وَالآجَامِ وَالظِّرَابِ
وَالأوْدِيَةِ وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ، قَالَ: فَانْقَطَعَتْ وَخَرَجْنَا
نَمْشِي فِي الشَّمْسِ.
ومن يملك تكوين المطر في الجو الجاف وإنزاله إلا الله سبحانه وتعالى وعلى
إثر دعاء رسوله عطاءً وإمساكاً، وتلك الاستجابة الإلهية لا تكون لمن يدعي
النبوة ويفتري على الله الكذب.
وفي رواية أخرى عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أيضاً: أن النبي صلى الله عليه
وآله وسلم لم ينـزل عن منبره حتى وقعت قطرات من المطر على لحيته، وأنه
عندما دعا الله أن يمسك المطر بقيت المدينة محاطة بالسحاب في مثل الإكليل،
ولم يأت أحد من جهة من الجهات إلا حدث بالمطر الغزير وسال وادي قناة شهراً.
وقال عمر رضي الله عنه: خرجنا إلى تبوك في قيظ شديد
فنزلنا منزلاً أصابنا فيه عطش حتى ظننا أن رقابنا ستنقطع، حتى إن كان الرجل
ليذهب يلتمس الماء فلا يرجع حتى يظن أن رقبته ستنقطع، حتى إن الرجل ينحر
بعيره فيعصر فَرْثَه فيشربه ويجعل ما بقي على كَبِدِه، فقال أبو بكر
الصديق: يا رسول الله إن الله قد عودك في الدعاء خيراً فادع لنا، فقال:
أتحب ذلك؟ قال: نعم، فرفع يده فلم يرجعهما حتى قالت السماء فأظلمت ثم سكبت
فملأوا ما معهم ثم ذهبنا ننظر فلم نجدها جازت العسكر.
ب- استجابة دعائه صلى الله عليه وآله وسلم فيما دعا فيه:
لقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مستجاب الدعوة فيما يدعو فيه
ربه من قضاء الحوائج وتفريج الكرب وشفاء المرض وتحقيق المطالب وحلول
البركة، حتى تواتر هذا الأمر عنه، فكان ذلك شاهداً من حاله بتصديق الله له
بإجابة دعائه: وحوادث إجابة دعائه صلى الله عليه وآله وسلم
كثيرة: منها: أنه لما قدم المدينة كانت من أوبأ أرض الله كما قالت عائشة
رضي الله عنها فدعا الله أن ينقل حمى المدينة إلى الجحفة وأن يجعل المدينة
صحيحة فكان ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تسبيحات الطعام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية  :: قسم الاسلامى العام-
انتقل الى: