منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"


منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية


 
تعليمية تربويةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالمجموعات
:لتحميل جريدة الشروق .......  .اظغط هنااااااااااااااااااااا   لتحميل جريدة الخبر :  :...... .اظغط هنااااااااااااااااا  لتحميل جريدة النهار الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الفجر الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااااااا لتحميل جريدة صوت الأحرار :..... .ظغط هنااااااااااااااااا لتحميل جريدة الشعب الجزائرية :..... .اظغط هناااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة المساء الجزائرية :....... .اظغط هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة النصر الجزائرية :..... ..اظغط هنااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة البلاد الجزائرية :..... اظغط .هناااااااااااااااااااااااا لتحميل جريدة أخر ساعة الجزائرية :...... .اظغط هناااااااااااااااااا لتحميل جريدة الهداف الجزائرية :........ اظغط .هناااااااااااااااااااااااا   لتحميل جريدة الشباك الجزائرية : ........ اظغط هناااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الأيــــــام الجزائرية : ....... اظغط ..هناااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة الجمهورية الجزائرية :........ .اظغط هنااااااااااااااااااا لتحميل جريدة اليوم الجزائرية :...... اظغط هنااااااااااااااااااا لتحميل جريدة الأمة العربية : ..... اظغط هنااااااااااااااااااااا  لتحميل جريدة البصائر الجزائرية :....... حمل من هنااااااااااااااااااا  
  لزيارة موقع مديرية التربية لولاية المدية اظغط هنا : اظغط هنااااااااااااااا     لزيارة موقع الديوان الوطني للامتحانات و المسابقات : اظغط هنااااااااااااااااااااااا      لزيارة موقع المديرية العامة للوظيفة العمومية : اظغط هناااااااااااااااا  . لمعرفة رصيد حسابك ccp . اظغط هنااااااااااااااا   لزيارة موقع الهيئات الرسمية كل الوزارات الجزائرية : اظغط هناااااااااااااااا   لزيارة الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن البعد :  اظغط هناااااااااااااااا 

شاطر | 
 

  دموع الخشية والخشوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد نور الاسلام
كبارالشخصيات

كبارالشخصيات
avatar

ذكر
الدولة : الجزائر
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
مبرمج
الجزائر
التقيم : 48
عدد المساهمات : 3242
نقاط : 363154026
تاريخ التسجيل : 15/10/2012

مُساهمةموضوع: دموع الخشية والخشوع   03.11.12 19:43

Sad Sad Sad دموع الخشية والخشوع Sad Sad Sad


القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل الموحى به إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم المتعبد بتلاوته المنقول إلينا بالتواتر المعجز بلفظه ومعناه
وهو كتاب رب العالمين الذي أرسله للبشرية جمعاء، ولعل أفضل وصف للذكر الحكيم هو ما قاله خير من نطق بالضاد على الإطلاق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام حيث قال: " كتاب الله تعالى؛ فيه نبأ ما قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم، هو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله، وهو حبل الله المتين، وهو الذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم، وهو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا تلتبس به الألسن، ولا تشبع منه العلماء، ولا يخلق على كثرة الرد، ولا تنقضي عجائبه. " (أخرجه الترمذي)
وفي رواية:"هو الذي لم تنته الجن، إذ سمعته أن قالوا:"إنا سمعنا قرآنا عجبا". من قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن عمل به أجر، ومن تمسك به هدي إلى صراط مستقيم".
ولعظمة هذا القرآن الكريم، تخشع له السموات وترتجف؛ فقد ورد في الحديث الشريف عن النواس بن سمعان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"إذا أراد الله أن يوحي بالأمر، تكلم بالوحي، أخذت السموات منه رعدة شديدة، خوفا من الله عز وجل، فإذا سمع ذلك أهل السموات صعقوا وخروا سجدا، فيكون أول من يرفع رأسه جبريل عليه السلام، فيكلمه الله من وحيه بما أراد، ثم يمر جبريل على الملائكة؛ كلما مر بسماء سأله ملائكتها: ماذا قال ربنا يا جبريل ؟ فيقول جبريل: قال الحق، وهو العلي الكبير، فيقولون كلهم مثلما قال جبريل، فينتهي جبريل بالوحي إلى حيث أمره الله عز وجل." (رواه الطبراني)
قال تعالى :" لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله"(أواخر سورة الحشر) فكيف بحال الإنسان الضعيف الرهيف الإحساس وهو يسمع كلام الله وينصت؟
أخرج البخاري عن عمر بن يوسف عن سفيان عن الأعمش عن إبراهيم بن عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" اقرأ علي! فقلت: أقرأ عليك وعليك أنزل؟ فقال: إني أحب أن أسمعه من غيري، قال: فقرأت سورة النساء حتى إذا بلغت " فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا"الآية41 قال: حسبك الآن. فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان (رواه البخاري ومسلم والترمذي وأبو داود)
هذا رسول الله اللين المخبث لله الخاشع لجلاله المتفكر في عظمته تذرف عيناه الدموع وهو صلى الله عليه وسلم الحبيب المحبوب لذي العزة والجبروت.. ولكنها دموع الخشية والخشوع ، دموع تنجي صاحبها من عذاب الله رحمة ومغفرة منه سبحانه فالحق تعالى لا يجمع على عبده خوفين ؛ إن خافه في الدنيا أمنه في الآخرة ... أخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :" لما نزلت" أفمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون "( سورة النجم آية 59و60) بكى أصحاب الصفة حتى جرت دموعهم على خدودهم ، فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم حسهم بكى معهم، فبكينا ببكائه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا يلج النار من بكى من خشية الله .."( الترغيب ج 5 ص190)
وأخرج البيهقي والأصبهاني عن أنس رضي الله عنه قال: تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم " وقودها الناس والحجارة" (سورة البقرة الآية 14 ) فقال: أوقد عليها ألف عام حتى احمرت وألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة لا يطفأ لهيبها، قال: وبين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل أسود فهتف(ضج بالبكاء ورفع صوته) بالبكاء فنزل جبريل عليه السلام فقال: من هذا الباكي بين يديك؟ قال: رجل من الحبشة، وأثنى عليه معروفا، قال: فإن الله عز وجل يقول : وعزتي وجلالي وارتفاعي فوق عرشي !لا تبكي عين عبد في الدنيا من مخافتي إلا أكثرت ضحكها في الجنة (الترغيب ج 5 ص 194)
إن البكاء من خشية الله ليست فقط تلك الدموع التي تنساب من العينين عند سماع القرآن أو قراءته بل إنها خشوع القلب والجوارح لعظمة هذا الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم عليم، إنه كلام الله الذي تتصدع من عظمته الجبال وتنفطر من ثقله السموات والأرض وتخشع له الملائكة والأنبياء .
إن قراءة القرآن وسماعه عبادة يتقرب بها العبد وتتقرب بها الأمة إلى الله سبحانه وتعالى، تسمو وتعظم هذه العبادة إذا صحبتها دموع الخشوع والتأثر بكلام الله، وكيف لا يفعل ذلك كل محب مُتيَّم بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو الذي بكى من سماع القرآن وعليه أنزل؟
وللدخول على الله من هذا الباب العظيم المقرب من الله الحليم الكريم والمبعد من النار التي وقودها الناس والحجارة لا بأس بآداب يمكن أن تيسر هذا الأمر بإذن الله :
1. الوضوء والسواك والتعطر تطهرا وتأدبا وتعظيما لكلام الله .
2. استقبال القبلة واختيار المكان المناسب للخشوع فأشرف المجالس ما استقبل به القبلة.
3. الانشغال بكتاب الله والابتعاد عما يشغل أو يلهي
4. العزم والنية الصادقة على العمل بالقرآن
5. التفاعل مع الآيات المقروءة وتدبرها
6. حسن الإنصات والاستماع
7. تزيين الصوت بالقراءة
8. حب النبي صلى الله عليه وسلم والإكثار من الصلاة عليه فذلك مما يرقق القلوب ويحمل على الإتباع
9. استشعار المرء أنه هو المقصود بالخطاب الإلهي
ولقد أعجبتني كلمات ترنم بها أحد الشعراء وهو يرى طفلة بريئة تخشع لكلام الله فلتسمع معي أيها الزائر الكريم ما نشر بموقع لها للمرأة المتميزة بقلم:د.عبد المعطي الدالاتي يقول:

"رؤى طفلةٌ مؤمنة تعدّ عمرَها على أصابعها الخمسة ألفيتُها يوماً غارقة في الاستماع لسورة الرحمن
بصوت المقرئ مشاري بن راشد، فلما رفعتُ وجهَها غطّت عينيها بيديها، لتخفي عني الدموع فلا والله ما غسلتُ قلبي بأصفى من بريقها"

رأيتكِ حين ذرفتِ الدم * لترتيلِ صوتٍ بديعٍ بديعْ

دموعُك فاضتْ خشوعاً هنا * ففاضتْ دموعي أنا في خشوعْ

أتُخفين دمعكِ خلفَ اليدينِ * فكيف ستخفينَ عطرَ الدموعْ؟

وكيف ستُخفين حبَّ الإلهِ * وحبَّ الرسولِ و خَفقَ الضلوعْ ؟

*******

بنيةُ ! حيـن وقفتِ معي * بكل حبـورٍ لكي تركعي

تقولينَ : آميـنَ يا ربَّنا * وتكبيرُكِ الحُلْوُ في مسمعي

عبرتُ الفضا وملكتُ السما * مجرّاتُها صرْنَ في أضلعي

وقفتُ إمـاماً .. ولكنّما * دموعُكِ أمّتْ هُنا أدمعي

لا عجب أن تبكي طفلة في الخامسة من عمرها تأثرا بكلام الله ولكن العجب كل العجب لمن يقرأ كتاب الله أو يسمعه ولا تخشع جوارحه ولا يلين قلبه ولا تدمع عينه ...و ما ذلك إلا لما علا القلوب من ظلمة الغفلة عن ذكر الله واليوم الآخر.
نسأل الله أن يلين قلوبنا بذكره وأن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وجلاء أحزاننا وذهاب غمنا وهمنا آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دموع الخشية والخشوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متوسطة الشهيد بوربيعة الحملاوي التعليمية  :: قسم الاسلامى العام-
انتقل الى: